الاثر النفسي لاصفرار الأسنان.. هل هو حقيقة أم نظريات؟

PNG-6 bb639
الاثر النفسي لاصفرار الاسنان ليس مجرد كلام نظريات لا تمت إلى الواقع بصلة، ولكنها حقيقة مؤكدة يعاني منها الكثيرون، قد يأخذ البعض خطوات فعالة في التغلب عليها بينما يمكن أن يتجاهل آخرون الأمر على اعتبار أنه بلا حل ويتركونه يؤثر على نفسيتهم وبالتالي صورتهم عن أنفسهم والنجاح الذي يمكن أن يحققوه في حياتهم العملية والعاطفية.


فهل هناك تأثير نفسي لاصفرار الأسنان؟ وهل يمكن التغلب عليه أو علاجه؟ وإلى أي مدى يمكن أن يؤثر إصفرار الأسنان على الصحة العقلية.. هذا ما سنتعرف عليه الآن.



ما هو الاثر النفسي لاصفرار الاسنان؟

أثبتت الكثير من التجارب العملية أن الاثر النفسي لاصفرار الاسنان أو تشوهها وتكسرها حقيقة واقعة وإن كان يتراوح بين التأثير الخفيف وشديد القوة، ومن أهم هذه التأثيرات :



1. الخوف من الابتسام:

للضحك والابتسامة الكثير من الفوائد النفسية والجسدية، فهو يعزز من تدفق الدورة الدموية كما يزيد من إفراز السيروتونين أو هرمون السعادة، وستجد من يعانون من تشوه أو إصفرار في الأسنان نادرا ما يبتسمون خوفا من التعرض إلى الإحراج، وهذا بالتالي يحرمهم من قدر كبير من المتعة والفوائد النفسية المتعددة للابتسام.



2. الاكتئاب:

بعد فترة من تجنب الشخص الابتسام في وجه من يتحدث معه سيتراجع بالتدريج عدد الأشخاص الذين يرغبون في الحديث والتفاعل معه وهذا سيعني العزلة الاجتماعية والتي يمكن أن تؤدي ببساطة إلى الاكتئاب أو الاندماج في عالم الواقع الافتراضي والاكتفاء بصداقات السوشيال ميديا والتي تزيد من حالة الاكتئاب.



3. عدم الثقة بالنفس:

مع الانعزال الاجتماعي وعدم وجود مشاركات واقعية يمكن للشخص أن تتراجع ثقته في نفسه إلى أقصى درجة ويمكن أن يفوت الكثير من الفرص لمجرد خوفه من التحدث أمام مجموعة من الأشخاص مما يؤدي إلى أن يسبقه زملائه في العمل وبالتالي يشعر بالمزيد من الإحباط.

 

4. الصداع المزمن:

إصفرار الأسنان يمكن أن يكون من مؤشرات عدم الاهتمام بنظافتها مما يؤدي إلى تراكم البكتيريا والتي يمكن أن تتسرب إلى الدم ومنه إلى المخ مسببة الكثير من الآلام التي تجعل الشخص دائم الشعور بالصداع والانزعاج وهذا سيؤدي به إلى محاول تناول المسكنات والمهدئات والتي تزيد من التأثير النفسي السلبي.



5. القلق الاجتماعي:

يعتبر القلق الاجتماعي من الاضطرابات النفسية أيضا والتي يمكن أن يُصاب بها الشخص غير الواثق من نفسه ومن شكله أو من مدى قبول الآخرين له فيخشى كثيرا من أي تعليقات سلبية يمكن أن تٌقال عنه وتسبب له الإحراج، لذا قد تجده شديد العصبية بلا مبرر لمجرد حضوره اجتماع مفاجئ أو الظهور مع أشخاص غرباء عنه.

وبينت الدراسات أن عدم الحفاظ على نظافة الفم والأسنان وأي مشاكل بها يؤدي بـ2.1 مليون شخص إلى الشعور بالاكتئاب الشديد ويتوقف 400 ألف منهم عن مغادرة المنزل تماما.

وتكشف الدراسات أن النساء أكثر حساسية للتأثيرات العقلية من إصفرار الأسنان أو تشوفهها مقارنة بالرجال ربما لأن الشكل عند المرأة يشكل أضعاف الأهمية الموجودة لدى الرجل.



هل يمكن التغلب على الاثر النفسي لاصفرار الاسنان؟



بالطبع يمكن بخطوات بسيطة التغلب على الإصفرار دون أن تؤذي الأسنان خصوصا إذا حرصت على استشارة الطبيب كل عدة أشهر والقيام بجلسات تنظيف احترافية، أما إذا لم يكن لديك الوقت الكافي فإن بعض المنتجات الحديثة يمكنها مساعدتك بشدة، وننصحك هنا باستخدام كل من:

1. فرشاة أسنان كهربائية معتمدة وموثوقة :

ينصح الكثير من الأطباء وخبراء العناية بالفم والأسنان في الاستثمار بفرشاة أسنان كهربائية تكون متعددة الاختيارات بحيث يمكنها التخلص من بلاك الأسنان والبكتيريا وإزالة بقع الطعام وغيرها وبالتالي الاستمتاع بأسنان بيضاء ونظيفة دون الاضطرار إلى كثرة جلسات التبييض التي قد تزعج الأسنان.

وهناك الكثير من الاختيارات الموثوقة التي يمكنك الاعتماد عليها، ولكن اخترنا لك هناك فرشاة أسنان اورال بي الكهربائيه Oral-B Pro 600 PLUS، فهي من الأنواع التي تتسم بحركة ديناميكية تخلصك تماما من بقايا الطعام الموجود بين الأسنان وفي المناطق العميقة من الفم.

كما تتمتع هذه الفرشاة بذبذات قوية يمكنك التحكم فيها وفقا لرغبتك وهذه الذبذبات قادرة على تفتيت البلاك المسبب للون الأصفر وإزالته بعيدا، ومع استخدام معجون أسنان احترافي فإن الاصفرار يزول نهائيا بعد فترة قليلة من الاستخدام مع وقاية الأسنان من التسوس أيضا.

وهي تتسم بالسهولة التامة في الاستخدام بمقبض مريح مع خاصية الشحن وزاوية شعر الفرشاة مائلة بـ16 درجة بحيث تمسكها بالطريقة المعتادة وهي ستتلوى كل مناطق الفم.

وهي تأتي لك مع قطعتين اضافيتين يمكنك التعديل فيهم أو لاستخدام أكثر من شخص في المنزل فهي قابلة للشحن واستبدال الرؤوس كل 4 أشهر.



رابطشراءفرشاةأسناناورالبيالكهربائيهOral-BPro 600 PLUS



2. لصقات كرست لتبييض الاسنان Crest Strips Whitening:

إذا كانت أسنانك شديدة الإصفرار وترغب في طريقة سهلة وسريعة وآمنة في الوقت نفسه للحصول على ابتسامة ناصعة البياض بأقل قدر من التكاليف فلا يمكنك أبدا تجاهل مزايا لصقات كرست لتبييض الاسنان Crest Strips Whitening.

فهذه اللصقات من الأكثر شهرة على مستوى العالم من حيث القدرة على توفير تبييض احترافي للأسنان بأقل قدر من التأثيرات الجانبية والحفاظ على الأسنان من الحساسية، فهي تحتوي على جل تبييض بنسبة آمنة من بيروكسيد الهيدروجين مع مواد أخرى تساعد على تفتيت البلاك ومنع البقع من الالتصاق بالأسنان من جديد.

كما أثبتت الكثير من التجارب أنها آمنة للاستخدام المطول ورغم هذا لا ننصحك باستخدامها لأكثر من 14 يوما وذلك لمنح أسنانك فرصة للاستراحة ومع استخدام فرشاةاورالبي فإنك ستتمكن من المحافظة على نتيجة التبييض ويمكنك إعادة الكورس العلاجي من جديد بعد 4 أشهر إذا شعرت بحاجة إلى هذا.



رابطشراءلصقاتكرستلتبييضالاسنانCrestStripsWhitening



كلمة أخيرة عن الأثر النفسي لاصفرار الأسنان

القلق من الأثر النفسي لاصفرار الأسنان لا يجب أن يجعل الشخص يبالغ في تبييض أسنانه بحيث يؤذيها أو يزيد من نسبة التسوس وتلف المينا، ففي النهاية فإن اللون الطبيعي للأسنان ليس ذلك الناصع البياض الذي نشاهده في الإعلانات وصور المشاهير مع ما يتم عليها من تغييرات.

لذا عليك الانتباه إلى صحة اسنانك والحرص على تنظيفها يوميا بطرق احترافية وعدم تجاهل غسول الفم مع استخدام طريقة تبييض بسيطة من فترة لأخرى للتمتع بمظهر مشرق وواثق وبالتالي تحقيق المزيد من النجاحات في الحياة العملية والعاطفية والتغلب على أي تأثير سلبي.
volver arriba